القائمة الرئيسية



تابعنا على


 


الارشيف


الاسبوع الماضي







اضغط هنا وشاهد المزيد من المقالات السابقة لهذا القسم

العالمية اون لاين

العالمية للأدوية البيطرية - سوريا - حلب - هاتف 00963214710095
حمل برشور منتجات العالمية

 اضغط هنا ::حمل برشور خاص لمنتجات العالمية للأدوية البيطرية

Get our toolbar!

استمع الى القران الكريم بصوت الشيخ ماهر المعيقلي


القائمة البريدية

البريد الالكتروني:



بحث في موقع العالمية




RSS

للحصول على اخر الاخبار اول باول وقت حصولها يمكنك الاشتراك بخدمة RSS عبر الرابط التالي:

شاركنا التصويت

هل تهتم لما يتابعه أبناؤك عبر الإنترنت؟

نعم
لا


كسور العظام في الفصيلة الخيلية

الكسور في الفصيلة الخيلية تكون صعبة الإصلاح والشفاء وليس الأمر كما في الكسور التي تحدث الإنسان أو باقي مجاميع الحيوانات .. في السابق كانت الخيول التي تصاب بالكسور الحادة والشديدة يكون مصيرها أن تعدم وفي أحسن الأحوال أن تتقاعدوالذي يمثل خسارة اقتصادية , ذلك لأنه من غير الممكن أن نجبر الحصان عندما يصيبه الكسر أن يبقى بدون حركة أو نجبره على استعمال العكازات لأبعاد وزنه عن الكسر لحين الشفاء التام.
أما حالياً فيمكن التعامل مع كسور الفصيلة الخيلية ومن خلال عدة طرق مثل التثبيت الداخلي
(internal fixation ) , استعمال البراغي والصفيحات العظمية والتي تمكن الحصان من الوقوف على الساق المكسورة إلى حين الشفاء وهذا الأمر يسهل علينا التعامل مع الكسور التي كانت تعتبر خطرة جداً.. إضافة إلى ذلك استعمال الأنواع الجديدة من المخدرات (anesthetics ) وطرق جلب الحصان خارج التخدير يخفضان احتمال حصول كسور جديدة نامية وتقلل الوقت اللازم للشفاء.
نظراً لازدياد وتيرة سباقات الخيول في السنوات المنصرمة الأخيرة فأن كسور السيقان (legs ) تعتبر أكثر شيوعاً في خيول الأداء من أي وقت مضى . فرصة الإصلاح والترميم الناجح للكسور يعتمد على طريقة التعامل مع حالة الكسر قبل وضع الحصان على طاولة العمليات , حيث أذا كان الحصان قد أُجبر على المشي على العظم المكسور أو أذا نقل إلى مركز العلاج بدون شظية صحيحة فأن الكسر الذي بدأ نسبياً بسيط من الممكن أن يكون مستحيل الإصلاح.




أنواع الكسور :

1. الكسر الناقص (incomplete fracture ) :

ممكن أن يطلق عليه كسر الإجهاد , كسر العود الأخضر (green stick ) ويحدث عندما تحصل تشققات أو تصدعات في العظم ولا ينقسم إلى قطع منفصلة. سبب هذا النوع من الكسور هو الإجهاد المتكرر على المدى البعيد الذي يضعف العظم.. كسور الإجهاد تكون شائعة جداً في خيول السباقات.

2. الكسر الكامل (complete fracture ) :

الكسر الكامل معناه أن ينقسم العظم إلى عدة قطع .. الكسر الكامل البسيط معناه انقسام العظم إلى قطعتين وتشمل الكسور التي تخترق الجلد. أما الكسور التي يحدث فيها انقسام العظم إلى عدد من القطع يسمى الكسر المسحوق (comminuted fracture ).. تحدث الكسور الكاملة أثناء التمارين الحادة مثلاً وقوف الحصان بشكل مفاجئ أثناء الركض أو نتيجة ركلة أو حادث حاد.
الكسر المضاعف (compound fracture ) معناه نهاية العظم المكسور الذي أخترق الجلد لأن جلد الحصان يكون رقيقاً ومن السهولة اختراقه بواسطة الأجزاء العظمية الحادة.

[url="http://www.saudivet.com/vb"][/URL
]
صورة رقم (1) تمثل الكسر المسحوق في عظم الفخذ




تشخيص الكسور :

الكسور الكاملة تكون واضحة جداً وسهلة التشخيص حيث ينتفخ مكان الكسر بسرعة ويلاحظ على الحصان ضيق فوري وسريع للغاية.. قد يعلق الساق بأعوجاج ظاهر أو قد يكون هناك نهاية عظم مخترقة للجلد.. أي حصان يحصل له كسر كامل سوف يحاول التنقل بواسطة ثلاثة سيقان في أغلب الأحيان.

الكسور الناقصة تكون صعبة الأكتشاف والتشخيص لأنها تسبب ضعف معتدل للعظم.. التشخيص المبكر حرج لأن الكسر الناقص ممكن أن يتحول بمرور الوقت إلى كسر كامل .. لهذا السبب من الضروري أجراء الفحوصات اللازمة لأي حصان يعاني من العرج علماً بأن كسور الإجهاد تكون صعبة التشخيص حتى عن طريق الأشعة السينية .. ومن الطرق الحديثة لفحص كسور الإجهاد هي طريقة (Nuclear scintigraphy) وهي عبارة عن استعمال النواسخ الضوئية النووية لأكتشاف المواد المشعة التي تكون قد حقنت بشكل وريدي وكل هذا الأمر يتم من خلال منظومة متكاملة عبر الكومبيوتر , وتعتبر تقنية مفيدة للغاية لأنها تشخص أخفت الكسور والتشققات في العظام.. حيث أن كسور الإجهاد أذا أكتشفت بوقت مبكر فمن الممكن أن تعالج وبالراحة التي تعطى للحصان ممكن أن يشفى الكسر وبشكل كامل.


الإسعافات الأولية للكسور الكاملة :

الخيول على خلاف الحيوانات ذوات الأربع الأخرى حيث لا تستطيع أن تسير بشكل جيد على ثلاثة سيقان .. وعند إصابة الحصان بالكسر فأن عدم قابليته لاستعمال الساق المكسورة وبوجود الألم هذا الأمر سوف يسبب قلق شديد للحصان وتكون المحاولات لاستعمال الساق المكسورة أو لاستعادة توازن الجسم كل ذلك ممكن أن يسبب لأتلاف الساق المكسورة بتحول الكسر البسيط إلى كسر مسحوق أو كسر مضاعف. حركة حافات العظام المكسورة المتعرجة يُمكن أن تتلف العضلات والأعصاب بشكل يصعب إصلاحه , الشرايين يُمكن أن تشد وتكون متضررة مما يؤثر على مجرى الدم الذي يحمل العوامل الضرورية للشفاء إلى موقع الكسر الذي يكون ضعيف جداً.
تتطلب الإسعافات الأولية للكسور الكاملة الاستقرار العاجل لتقليل قلق الحصان وبهذه الطرقة سوف نتفادى الأضرار الأخرى.. يخفض الاستقرار أو تجبير الطرف المكسور قلق الحصان لأنه يسمح له لاستعادة السيطرة على الساق بالرغم من أنه لا يستطيع وضع أي وزن عليها.. وعندما يكون الظرف مستقر فأن أكثر الخيول ستُريح الساق بدلاً من محاولة استعماله للدعم.
وحينما يكون ممكناً يجب أن يقوم الطبيب البيطري بوضع الجبيرة (splint ) إلى ساق الحصان المكسورة حيث أن هذا الأمر سوف يثبت الساق عموماً حتى قبل أخذ الأشعة السينية أو يجري أي أجراءأت تشخيصية أخرى. في بعض الأحيان قد يلجأ الطبيب البيطري الى تسكين الحصان لغرض تهدئته لأجراء التجبير للحصان.
في حالة تأخر وصول الطبيب البيطري , أو في حالة نقل الحصان المصاب بالكسر إلى الطبيب البيطري يجب على الشخص أن يقوم بتجبير الساق بنفسه .. في هذه الحالة سوف تحتاج على الأقل إلى مساعد واحد ويفضل أن يكون خيًال وكفوء للمساعدة في تهدئة الحصان.. ويجب أتباع الخطوات التالية لتجبير ساق الحصان بسلامة...

1. وضع الضماد.. لا يوضع الخشب أو أي مادة داعمة أخرى تستعمل في التجبير مباشرة على جلد الحصان.. بدلاً من ذلك يوضع ضماد تحت الجبيرة وبشكل كامل.
أما أذا كان الكسر في الثنية أو تحتها يجب أن يوضع طبقة من القطن على الجلد وتلف الشاش بيسر وأحكام على القطن ثم تلف بالشريط المطاطي.
أي كسر يحدث من منتصف قصبة قائمة الحصان الصاعدة تتطلب عدة طبقات من ضماد القطن, وتكون كل طبقة بسمك بوصة واحدة .. ثم تغطى كل طبقة بشكل منفرد بالشاش والشريط المطاطي. أذا كانت طبقة البطانة سميك جداً أو كانت عدة طبقات من القطن مشدودة مع طبقة واحدة من الشاش فأن شريط البطانة سوف يتحرك وتكون غير محكمة.. قطر الضماد الكلي يجب أن يكون تقريباً ثلاث مرات قطر الطرف. مثل هذا الضمادِ ذو الطبقاتِ السميكِ يُدْعَى ضماد روبرت جونز (Robert Jones bandage ).

2. وضع الجبيرة .. الجبيرة هي عبارة عن أي مادة صارمة قوية نسبياً وخفيفة الوزن مثل الخشب.. توضع الجبيرة على الضمادة وتربط بشريط لاصق غير مطاطي ( ذلك لأن الشريط المطاطي يعطي مجال للجبيرة بالتحرك من موقعها ). يجب أن يتم وضع الجبيرة عبر كل المفاصل في الساق المكسورة وفوق وتحت الكسر..
الجبيرة تتطلب لوحين من الخشب , الأول يجب أن يمتد على طول الجزء الخارجي للساق المكسورة والثاني يمتد على طول خلف الساق.. ذلك أن وضع اللوح الأول على طول داخل الساق والأخر على طول خارج الساق يكون غير مؤثر لأنه لا يمنع الساق من الانحناء.








صورة رقم (2) تمثل وضع الجبيرة والأربطة


طرق معالجة الكسور :

الخطوة الأولى في معالجة الكسور الكاملة في الفصيلة الخيلية هي أن تناور الأجزاء العظمية إلى الاصطفاف الصحيح.. ويجب أن يخدر الحصان تخديراً عاماً لأداء التعديل ويجب استعمال أجهزة متخصصة لسحب العظام الكبيرة إلى الموقع الصحيح.. وعندما تصطف الأجزاء العظمية بشكل صحيح تثبت بعد ذلك عن طريق القوالب (casts ) أو الدبابيس (pins ) أو البراغي (screws ) أو الصفيحات (plates ) حتى يشفى الكسر.
تشفى بعض كسور الساق البسيطة من خلال قالب من الألياف الزجاجية يمسك العظم في موقعه.. هذه الطريقة تكون أقل تكلفة من عملية التصحيح الجراحي. على أية حال, ضرورة تغيير القوالب المتكرر تحت التخدير العام يمكن أن يكون ذا تكلفة مادية عالية.. هذه القوالب قد تحتاج إلى التغيير كل 10 أيام في الأمهار الصغيرة , وكل ستة أسابيع في الحصان كبير العمر..عموماً , تعتمد المدة على تقدم عملية الشفاء ورد فعل جلد وعضلات الحصان مع القوالب.. في حالة استعمال القوالب فأن دقة اصطفاف العظام والعقد العظمية تكون أقل بالمقارنة مع الطرق الجراحية في معالجة الكسور.
التثبيت الخارجي يتضمن الدبابيس التي تمرر من خلال العظم فوق وتحت الكسر وتدمج في القالب.. تسمح الدبابيس للعظام السليمة فوق الكسر لتتحمل أغلب وزن الحصان.
طريقة التثبيت الخارجي مستعملة بشكل عام أكثر في البشر والحيوانات الصغيرة من الخيول,
لأن الدبابيس الكبيرة بشكل كافي لتحمل وزن الحصان تتطلب حفر فتحات كبيرة بإفراط في أغلب الأحيان في العظام.

الثتبيت الداخلي يتطلب أجزاء تضغط سوية بالبراغي أو الصفيحات العظمية توضع من خارج العظام , والأقل شيوعاً استخدام أنواع مختلفة ومخصصة من الدبابيس توضع طولياً داخل العظام. في بعض الحالات , البراغي أو الصحون تتركان بشكل دائم بعد أن توضع داخل العظام وفي بعض الحالات ممكن أن تُزال بعد الشفاء التام للكسر. بالرغم من أن التثبيت الداخلي يكون تكلفته المادية عالية إلا أنها تتميز بالعديد من الفوائد ذلك أن أي كسر يُصلح تحت الضغط يشفى بسرعة أكبر ولا يشكل نسيج عظمي الذي يمكن أن يتدخل في أوتار العضل وينزلق على العظم. والحصان الذي يُكسر ويعالج بالتثبيت الداخلي يمكن أن يتحمل الوزن على الساق المصابة ويعود للعمل بسرعة أكبر من الحصان الذي يُكسر ويعالج عن طريق القوالب والتثبيت الخارجي. بالإضافة , إلى تفادي التعقيدات التي تنشأ من القوالب والمتمثلة التقرحات الجلدية الناتجة من الضغط.
عند وضع الصفيحات بشكل صارم في عظام الإنسان والحيوانات الصغيرة يميل العظم إلى فقد الكثافة لأن أغلب الوزن يحمل من قبل العظم سابقاً سوف يحول إلى الصفيحات , النتيجة سوف تكون أن العظم سيكون أقل كثافة ويتعرض للكسر بعد إزالة الصفيحات. في الخيول , من النادر أن تنخفض كثافة العظم ( حتى في الأمهار ) لأنه لا تتوفر صفيحة عظمية قوية بما فيه الكفاية لأخذ أكثر من جزء من وزن الحصان من العظم.. لذلك ترى أن الجراحون المختصون في كسور الخيول يبحثون دائماً عن صفيحات عظمية التي تكون قوية جداً وصارمة بما يكفي لوضعها بشكل ثابت في العظام المكسورة.





صورة رقم (3) تمثل صورة أشعاعية لكسر قبل وبعد العلاج





عدد القراءات: 10969
المصدر: البيطرة السعودية


طباعة
طباعة المقال
أرسل إلى صديق
أرسل إلى صديق









مقالات اخرى


عمليات جراحية

لقد عرفت عمليات خصاء ذكور الإبل منذ قرون , حيث وردت الإشارة لهذه العملية منذ عام 1890 . أما أول تقرير عن استخدام ألآلات الحديثة بنجاح في خصاء الإبل فقد ورد عام 1929 . وقد حبذ آخرون أجراء خصاء الإبل بالطرق الجراحية وقد أوصى... المزيد


التعقيم والتطهير قبل العمل الجراحي

حتى يتم الحصول على عمليات جراحية جيدة وبدون مضاعفات يجب إتباع ما يلي: 1. تعقيم الأدوات الجراحية المستعملة. 2. تطهير مكان إجراء العملية الجراحية . 3. تطهير أيدي الجراح ومساعديه قبل إجراء العمليات الجراحية. 4. تعقيم غرف العمليات... المزيد


الجراحه المنظاريه

تعتبر الجراحة المنظارية من الجراحات المتقدمة في العالم ولقد تطورت بشكل كبير في هذا القرن، وعلى الرغم من ان بداية هذه الجراحه كانت على يد الجراح الالماني George Kelling عام 1901 م عندما استخدم أدوات بسيطة لإجراء أول عملية... المزيد


أساسيات إدارة الجروح

تاريخ الحالة:] من الممكن خياطة الجرح في الثمانb] ساعات الأولى بعد الإصابة وذلك بسبب قلة حدوث العدوى (طبعا لكل قاعدة شواذ) الفحص الأولي للجرح: فحص حرارة ودرجة تورم ولون الأنسجة المجاورة (نسيج متورم متغير اللون بارد الملمس يدل... المزيد


استئصال الضرع جراحياً(Surgical Mastectomy (Udder Amputation

المادة العلمية مأخوذه من سمنار للدكتور أبو عبد العزيز (مراقب منتديات حيوانات المزرعه) استئصال الضرع جراحياً (Surgical Mastectomy (Udder Amputation *عبارة عن عملية جراحية يتم فيها استئصال الضرع بالكامل أو جزء منه بناء... المزيد



التعليقات



ندعو الجميع إلى الانضمام إلى مجموعتنا على الفيسبوك بالضغط على الرابط التالي نحن نتشرف بانضمامك إلى عائلتنا
اخلاء مسؤولية : لا يدعم الموقع أو يوصي بأي علاج طبي ( بشري - بيطري ) ورد في الموقع الرجاء اقرأ التفاصيل
 

Back to TOP