القائمة الرئيسية



تابعنا على


 


الارشيف


الاسبوع الماضي







اضغط هنا وشاهد المزيد من المقالات السابقة لهذا القسم

العالمية اون لاين

العالمية للأدوية البيطرية - سوريا - حلب - هاتف 00963214710095
حمل برشور منتجات العالمية

 اضغط هنا ::حمل برشور خاص لمنتجات العالمية للأدوية البيطرية

Get our toolbar!

استمع الى القران الكريم بصوت الشيخ ماهر المعيقلي


القائمة البريدية

البريد الالكتروني:



بحث في موقع العالمية




RSS

للحصول على اخر الاخبار اول باول وقت حصولها يمكنك الاشتراك بخدمة RSS عبر الرابط التالي:

شاركنا التصويت

هل تهتم لما يتابعه أبناؤك عبر الإنترنت؟

نعم
لا


مقارنة بين الذرة الصفراء والشعير في تغذية الأبقار الحلابة

مع الارتفاع الشديد في أسعار الأعلاف هذه الأيام فإن مربي الأبقار الحلابة يجد نفسه في حيرة شديدة بين مواد العلف التي قد تتاح له خاصة هؤلاء المربيين الذين يقومون بخلط مواد العلف الأولية في مزارعهم. ومع ذلك الارتفاع في الأسعار فنجدأن المربي يقوم بالمفاضلة بين مختلف مواد العلف المتاحة علي أساس السعر وفي كثير من الأحيان قد يهمل الأهمية الغذائية النسبية لكل مادة علف وكفاءة كل مادة علف في توفير الاحتياجات الغذائية المختلفة. فكما هو معلوم عند تركيب أعلاف الحيوانات يجب أن نأخذ في الاعتبار احتياجات الحيوانات من العناصر الغذائية المختلفة مثل البروتين والطاقة وغيرهم من العناصر الغذائية. وفي الحيوانات الحلابة بصفة خاصة تكون هناك حاجة ملحة لتوفير مصدر جيد للألياف نظرا لأهمية الألياف في المحافظة علي نسبة الدهن في الحليب من الناحية الإنتاجية وكذا إعطاء الحيوان الشبع الفسيولوجي ويعبر هنا عن الألياف بقياس نسبة ألياف المحاليل المتعادلة NDF وألياف المحاليل الحامضية ADF.

ومن مصادر مواد العلف الغنية في الطاقة نجد الذرة الصفراء والشعير هي الشائعة الاستخدام في معظم دول العالم وتحت ظروف المملكة العربية السعودية بصفة خاصة أو البلدان التي يتوافر فيها الشعير بسهولة وبسعر منخفض نجد أن المربي يلجأ إلي تفضيل الشعير عن الذرة الصفراء في تغذية الحيوانات. ومن الممكن أن نؤيد هذا الرأي بسبب أن المشاكل الغذائية التي تنتج عن استخدام الشعير قد تكون أقل من تلك الناتجة عن الذرة. فعلي سبيل المثال عندما يقوم المربي بإحلال الذرة الصفراء محل الشعير تحدث حالات من زيادة الحموضة acidosis وكذلك النفاخ bloat. وهذا قد يرجع إلي أن المربي قد اعتاد علي أن يعطي البقرة الواحدة معدل 4-5 كجم شعير في اليوم ثم دعت الحاجة لتبديل الذرة محل الشعير فإنه يقدم للحيوانات أيضا نفس الكمية من الذرة الصفراء (4-5 كجم) فيجد علي الفور ظهور تلك الحالات من زيادة الحموضة acidosis وحدوث النفاخ bloat ولعل المشكلة قد تكون أكبر إذا كانت الذرة مجروشة، هذا وتختلف شدة هذه الحالات علي حسب درجة نعومة جرش الذرة
وكما هو واضح أن المشكلة الأساسية ليست في الذرة الصفراء ولكن تكمن المشكلة في إهمال الفرق في المواصفات الغذائية بين الشعير والذرة الصفراء وأيضا الشكل الفيزيائي للذرة من حيث درجة النعومة أو المعاملة الحرارية والجدول التالي يوضح الفرق في المواصفات الغذائية بين كل من الشعير والذرة الصفراء.

ومن الجدول السابق نجد أن التحليل الكيماوي يشير إلي أن الفرق بين الذرة الصفراء والشعير يكون أساسا في الألياف والبروتين. والعنصر الغذائي الذي قد يكون من الأهمية هنا هو الألياف، فمحتوى الشعير من الألياف أعلي من الذرة وانعكس هذا الفرق علي قيم الطاقة الممثلة ME وقيم الطاقة الصافية لإنتاج الحليب NEL. ويعتبر مقياس الطاقة الصـافية لإنتاج الحليب هو أهم مقياس للمقارنة بين مصادر الطاقة من مواد العلف المختلفة وهو 1,66 و 1,91 و 2,01 في الشعير والذرة المجروشة خشن والذرة المجروشة ناعم علي التوالي. وعلي هذا الأساس فإن الكيلو جرام من الشعير يعادل 860 جم (1,66/1,91) ذرة صفراء مكسرة أو 830 جم (1,66/2,01) ذرة صفراء ناعمة ويعوض الفرق في الكمية المستخدمة بإضافة مادة غنية في الألياف مثل النخالة.


ومن الناحية العملية وعند توافر مواد العلف الخشنة الجيدة مثل دريس البرسيم والأعلاف المالئة مثل التبن أو القش فإن استخدام الذرة الصفراء يكون أفضل من استخدام الشعير، حيث تم إجراء بعض التجارب علي الأبقار الحلابة للمقارنة بين استخدام الذرة الصفراء أو الشعير في علائق الأبقار الحلابة وقد خلصت النتائج إلي ما يلي: -

1) لم تختلف كمية الحليب الناتجة من الأبقار عند التغذية علي الذرة أو الشعير.

2) حدث زيادة في نسبة دهن الحليب في الأبقار المغذاة علي الذرة مقارنة مع الأبقار المغذاة علي الشعير حيث كان تركيز حمض الأستيك والبيوتريك في كرش الأبقار المغذاة علي الذرة أعلي.

3) أيضا فقد زادت نسبة بروتين الحليب في الأبقار المغذاة علي الذرة الصفراء وهذا يرجع إلي جودة نشا الذرة الصفراء مقارنة مع نشا الشعير.

4) الحسابات الاقتصادية في هذه التجارب أشارت إلي أن العائد الاقتصادي من استخدام الذرة الصفراء كان أعلي مقارنة مع استخدام الشعير. 

حمل من المرفق منقول للإفادة 

نوع الملف: pdf مقارنة بين الذرة الصفراء والشعير في تغذية الأبقار الحلابة.pdf‏

عدد القراءات: 19795


طباعة
طباعة المقال
أرسل إلى صديق
أرسل إلى صديق









مقالات اخرى


استخدام البذور ناتج غربلة البرسيم كمصدر للبروتين

تأثير استخدام البذور ناتج غربلة البرسيم (العقابة) كمصدر للبروتين بديلا لكسب الكتان في علائق حملان التسمين : هدف الدراسة: تهدف هذه الدراسة إلي استخدام البذور ناتج غربلة البرسيم كبديل لكسب الكتان وذلك بعد معاملتها فيزيقيا أو كيميائيا أو بيولوجيا... المزيد


تغذية الأغنام – الإستراتجية الشاملة في تغذية النعاج

تركيب أي عليقة للحيوانات يعتبر من العلميات المركبة وتعتمد علي عديد من العوامل وسوف نتناول في هذا الجزء بعض من العوامل الهامة التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار لضمان الإنتاج الجيد في قطعان النعاج. من منظور عام فإن علائق الأغنام... المزيد


إنتاج اللحم

الميعاد المناسب للشراء والبيع: أ- الحيوانات الكبيرة السن يختلف الميعاد المناسب للشراء حسب حالة توفرها بالأسواق ، ويجب الوضع في الاعتبار أن مثل تلك الحيوانات غالباً ما تكون أنهت فترة حياتها الإنتاجية للحليب أو تباع لضعف إنتاجها من اللبن... المزيد


تغذية الأرانب صيفاً

غذية الأرانب صيفاًبمقارنة الأرانب ببقية حيوانات المزرعة الأخرى فإنها أقل تحملاً للارتفاع فى درجات حرارة البيئة المحيطة بها خاصة إذا تزامن مع زيادة في الرطوبة النسبية فى أماكن تربيتها. عطى الأرانب أفضل أداء إنتاجي وتناسلي لها عندما تكون... المزيد


تأثير أستخدام اليوكا شيديجرا كأضافة غذائية فى أعلاف الارانب النامية

القائم بالبحث: دكتور/ابراهيم اباظة معهد بحوث الانتاج الحيوانى-مركز البحوث الزراعية-مصر بالمؤتمر العلمى الرابع للارانب بشرم الشيخ-مصر- 2005 الملخص العربي تم تقسيم عدد 60 ذكر أرنب خليط ( نيوزيلندي أبيض × بلدي أسود)... المزيد



التعليقات



ندعو الجميع إلى الانضمام إلى مجموعتنا على الفيسبوك بالضغط على الرابط التالي نحن نتشرف بانضمامك إلى عائلتنا
اخلاء مسؤولية : لا يدعم الموقع أو يوصي بأي علاج طبي ( بشري - بيطري ) ورد في الموقع الرجاء اقرأ التفاصيل
 

Back to TOP