القائمة الرئيسية



تابعنا على


 


الارشيف


الاسبوع الماضي







اضغط هنا وشاهد جميع المقالات السابقة لقسم دراسات وابحاث

العالمية اون لاين

العالمية للأدوية البيطرية - سوريا - حلب - هاتف 00963214710095
حمل برشور منتجات العالمية

 اضغط هنا ::حمل برشور خاص لمنتجات العالمية للأدوية البيطرية

Get our toolbar!

استمع الى القران الكريم بصوت الشيخ ماهر المعيقلي


القائمة البريدية

البريد الالكتروني:



بحث في موقع العالمية




RSS

للحصول على اخر الاخبار اول باول وقت حصولها يمكنك الاشتراك بخدمة RSS عبر الرابط التالي:

شاركنا التصويت

هل تهتم لما يتابعه أبناؤك عبر الإنترنت؟

نعم
لا


المأساة في "السرطان" .. تنتقل بالعدوى بين الأزواج

المأساة في
المأساة في "السرطان" .. تنتقل بالعدوى بين الأزواج

حتّى اليوم ورغم تقدّم الطب، يخاف الناس من ذكر مفردة "سرطان" أو "ورم"، وغالباً ما يرمزون لهذا المرض بمفردات من مثيل (ذاك المرض) أو (ذاك الذي لا يُسمّى)، يترافق هذا بجدل طبي واسع حول "أخلاقيّات الطب" يدور بين الثقافات المختلفة، بعض الدول ترى أنّه من اللازم إخطار المريض بإصابتة بـ(ذاك المرض) والبعض الآخر يعاقب "الطبيب" الذي يخطر المريض ولا يكتفي بتبليغ الخبر لذويه، وفي صميم الموضوع تظهر اليوم دراسة ضخمة، تعترف بأنّ تراجيديا هذا المرض لا تتوقّف عند المريض، إذ أنّ المأساة تنتقل كالعدوى لزوج المريض وتجعل منه مؤهّباً للإصابة بأمراض قلبيّة ودماغيّة بنسبة كبيرة.هذه الدراسة الأخيرة، شملت تقريباً جلّ سكّان "السويد" من خلال تحليل سجلّات المرضى، وقامت بمتابعة أزواج الأشخاص المصابين بالسرطان لمدّة عشرين عاماً، ثمّ قاست معدّلات إصابتهم بالأمراض القلبيّة والدماغيّة وقارنت النتائج بغيرهم ممن لم تنل منهم مأساة إصابة شريك حياتهم بالسرطان.خرج الباحثون في هذه الدراسة بنتيجة مفادها، أنّ الأشخاص الذين يرعون شريكهم المصاب بالسرطان أكثر عرضة للإصابة بالأمراض القلبيّة والدماغيّة بنسبة تتراوح بين الـ 13% والـ 29% مقارنة بغيرهم، شملت هذه الأمراض السكتة الدماغيّة بنوعيها (النزفية والإقفاريّة) كما شملت أمراض الشرايين الإكليليّة في القلب، وكان من جملة الملاحظات التي خرج بها الباحثون، أنّ زيادة نسبة الإصابة بهذه الأمراض كانت ثابته مع الزمن، وكانت أكثر وضوحاً عند الأشخاص الذين أصيب أزواجهم بسرطان من النوع المميت، كسرطان البنكرياس والرئة.لخّص الباحثون نتائجهم بالقول : "إنّ الأزواج الذين يقومون برعاية شركائهم المصابين بالسرطان معرّضون أكثر من غيرهم للإصابة بالسكتة الدماغيّة والأمراض الشريانيّة الإكليليّة مع مرور الوقت، لذا يجب أن يولى لهم انتباه طبي خاص ويتركّز على أولئك الذين أصيب شركاؤهم بسرطان مميت"نشرت هذه الدراسة في مجلّة Circulation التابعة لجمعية القلب الأمريكيّة، وقد علّق على نتائجها رئيس التحرير بمقال رجّح فيه أن تكون العوامل المرتبطة بالقلق النفسي التي تصيب الزوج مسؤولة عن ارتفاع نسبة الإصابة بالأمراض القلبيّة، إذ أنّه من المعروف من زمن طويل -والكلام هنا لرئيس التحرير- أنّ الأشخاص الذين يقومون برعاية المرضى القريبين منهم يعانون من قلق نفسي أكبر من غيرهم، ورغم أنّ هذا القلق يبلغ مداه الأقصى وقت تشخيص المرض والبدء بعلاجه ويقلّ مع مرور السنوات، إلا أنّه بحالة (السرطان) يستمرّ طوال مسار المرض.وفي شرح الآليّة التي تجعل القلق النفسي مسؤولاً عن الأمراض القلبيّة يعلّق رئيس التحرير "إنّ الاضطرابات النفسية المزمنة تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق تعديل نشاط الجهاز العصبي الودّي، مما يؤدي بالنتيجة إلى ارتفاع ضغط الدم واضطراب دقات القلب، كما تظهر أعراض جانبيّة أخرى لذلك كالالتهابات "وفي محاولة أشمل للتفسير، فإنّ نمط الحياة المشترك الذي أهّب للإصابة بالسرطان ربّما يكون مسؤولاً أيضاً عن الإصابة بالسكتة الدماغيّة والأمراض القلبيّة عند الزوج، إذ ربّما كان تشارك العادات في التدخين واستهلاك الكحول وغيره من العادات السيئة أدّى إلى هذه النتائج، فقد لوحظ في الدراسة مثلاً -والكلام أيضاً لرئيس التحرير- أنّ ارتفاعاً في نسبة الإصابة بالأمراض القلبيّة والدماغيّة عند الرجال قد ظهر (قبل) تشخيص زوجاتهم بسرطانات معيّنة كالمعدة والبنكرياس والرئة، وهو ما قد يؤشّر أن التشارك في العادات السيئة قد أهّب لإصابة الزوجين بأمراض مختلفة.أخيراً، يبدو من المثبت حسب الدراسة أنّ التشارك في نمط الحياة مسؤول بمقدار ضئيل عن نتائج هذه الدراسة، إذ أنّ القلق النفسي بعد إصابة شريك الحياة بمرض يخاف الناس من مجرّد ذكر اسمه، يلعب الدور الأكبر في الإصابة بالأمراض القلبيّة والدماغيّة، ويبدو هنا أنّه ليس من العبث أن يقول الناس في العاميّة (انجلط) في وصف حالة شخص تلقّى نبأ عن .. (كش برّا وبعيد) ..!!

عدد القراءات: 4375
المصدر: epharmapedia


طباعة
طباعة المقال
أرسل إلى صديق
أرسل إلى صديق









مقالات اخرى


دراسة جديدة تكشف النقاب عن مواصفات السيجارة

دراسة جديدة تكشف النقاب عن مواصفات السيجارة "الأشهى"

مائلة إلى الطول، لا نحيفة ولا سمينة، يملأ الذهب أطرافها ومن "عائلة" راقية، تلك هي "سيجارة أحلام" معظم المدخنين، على الأقل هذا ما كشفته دراسة حديثة نشرتها مجلة British Medical Journal البارحة.حيث قام الباحثون بإجراء استقصاء عبر الإنترنت شمل مجموعة من... المزيد


أدوية الاكتئاب تضر الأجنة

أدوية الاكتئاب تضر الأجنة

وجدت دراسة جديدة أن تناول النساء بعض الأدوية المضادة للاكتئاب خلال الحمل قد يجعلهن أكثر عرضة لإنجاب مواليد برؤوس أصغر حجما.وذكر باحثون بمركز "أراسموس" الطبي بهولندا أنه على الرغم من أن الأدوية التي تحتوي على مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الاختيارية... المزيد


دراسة: سعادة المراهق مرتبطة بنمط الحياة

دراسة: سعادة المراهق مرتبطة بنمط الحياة

إذا اتّبع المراهقون أنماطا حياتية صحية فذلك قد يجعلهم أكثر سعادة، هذا ما أظهرته دراسة بريطانية أعدها باحثون من معهد البحوث الاجتماعية والاقتصادية بجامعة إيزيكس.وأشارت الدراسة إلى أن إهمال الأنماط الحياتية الصحية واللجوء إلى العادات السيئة كالتدخين وتناول... المزيد


سيجارة الصباح الأكثر فتكاً

سيجارة الصباح الأكثر فتكاً

وجد باحثون أميركيون أن الأشخاص الذين يدخنون صباحا بعد الاستيقاظ أكثر عرضة للإصابة بالسرطان مقارنة بمن يدخن لاحقا خلال اليوم وأفادت شبكة «سي.إن.إن» الأميركية أن دراستين أجرتهما جامعة بن ستايت للطب ونشرتا بمجلة مجتمع السرطان الأميركي وجدتا أن التدخين بعيد... المزيد


اكتشاف بروتين يساعد الجسم على حرق الدهون

اكتشاف بروتين يساعد الجسم على حرق الدهون

اكتشف باحثون يابانيون بروتيناً يساعد الجسم على حرق الدهون. ويتميز هذا البروتين بقدرته على التعرف على الدهون.وأفادت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية اليوم الاثنين أن فريقاً من الباحثين في معهد الأبحاث الكيميائية بجامعة كيوتو قارن بين فئران لديها بروتين... المزيد



التعليقات



ندعو الجميع إلى الانضمام إلى مجموعتنا على الفيسبوك بالضغط على الرابط التالي نحن نتشرف بانضمامك إلى عائلتنا
اخلاء مسؤولية : لا يدعم الموقع أو يوصي بأي علاج طبي ( بشري - بيطري ) ورد في الموقع الرجاء اقرأ التفاصيل
 

Back to TOP